أضف الدورة إلى البرامج المميزة

دكتوراه مهنية في إدارة التفاوض و المنازعات

سجل على الدورة

دكتوراه مهنية في إدارة التفاوض و المنازعات

Professional Doctorate of Negotiation and Conflict Management

يستخدم دكتوراه إدارة التفاوض التفاوض في مختلف مناحي الحياة المعاصرة و لا يقتصر مفهومه فقط على حالات فض النزاع أو حالات التعارض، بل هو في الحقيقة نشاط انسأني يمارسه الناس بشكل رسمي و غير رسمي ، وعلى ذلك فيتضمن التفاوض عدة مهارات تستخدم في النطاق الرسمي لإدارة النزاعات في تقريب وجهات النظر، وتعديل المطالب لكل طرف من أطراف النزاع للوصول لنتيجة مقبولة لجميع الأطراف أو الوصول لاتفاق بشأن موضوع معين أو حتى ينتج عنه تبادل للأفكار و الرؤى قد يثمر عن تعاون أو تقوية للعلاقات أو تعميق التفاهم المشترك حول موضوع ما.

و لإدارة التفاوض و كأي نشاط بشري آخر أسس تحكمه و تتحدد من خلالها مدى نجاح أو فشل التفاوض في تحقيق أهدافه. و من تلك الأسس قدرة من يقوم بالتفاوض على الإدراك الكامل لأبعاد النزاع و تفهم وجهة نظر الطرف الآخر ، و مدى امتلاكه لمهارات التواصل و الحوار و الإقناع ، بالإضافة للتقييم الجيد و الموضوعي الشامل لنتائج العملية التفاوضية المطلوب تحقيقها سواء كان تحقيق مكسب معين أو تقليص حجم خسارة مؤكدة.

و يقوم التفاوض الفعال على توافر الإرادة لدى الأطراف المتنازعة حول الوصول لهدف مشترك و التزام كل الأطراف بتنفيذ ما يتم التوصل إليه من اتفاقات و في المواقيت المحددة لذلك التنفيذ ، و لا تتضمن مهارات التفاوض الناجح الاعتماد على الغش أو التضليل، بل إن القائم بالتفاوض يمثل الجهة التي يتفاوض عنها،  و التي يجب أن تحرص على التمتع بسمعة جيدة .

و كذلك فإن التفاوض الناجح قد ينتج عنه في النهاية توطيد لأواصر العلاقات المتبادلة بين أطراف التفاوض. كذلك فالتفاوض عملية مستمرة ولا تنتهي بموقف تفاوضي وحيد بل هو موجود طالما كان هناك مصالح و قضايا مشتركة.

كما أن التفاوض كعملية يتأثر بالطبيعة بالمواقف السابقة و يرتبط بالأهداف المعلنة و الخفية لأطراف التفاوض ، و بالتالي فالحقيقة والالتزام بالمعايير الأخلاقية يعد أساسي عند القيام بالتفاوض، حيث أن نتائج العملية التفاوضية غالباً ما يكون لها امتداد و تأثير مستقبلي أيضاً .

ولا يقوم التفاوض الناجح حتى على مستوى الحياة اليومية إلا مع توافر صفات حوارية معينة: كاللباقة و التعامل الجيد و امتلاك مهارات الاتصال الجيد مع الآخرين. فسوء القدرة على التواصل ينتج عنه تعميق للنزاع و يترك آثار يصعب علاجها في المستقبل ، بل و قد يقضي على عملية التفاوض بأسرها.

ولأهمية التفاوض وحلّ النزاعات فقد حاول الكثير من العلماء تحديد أهم القواعد الحاكمة لإدارة التفاوض الناجح ، وعلى الرغم من صعوبة ذلك لتعدد المواقف التفاوضية اختلاف مستوياتها إلا أن المواقف التفاوضية يفضل أن تشتمل على التركيز الجيد و دراسة الموقف بشكل كامل و تحديد مصلحة كل طرف أطراف النزاع و تحديد أكثر من سيناريو لمسار العملية التفاوضية مع ضرورة الالتزام بضبط النفس و التحكم في الانفعالات و غيرها من الضوابط التي تؤدي عند اتباعها لوجود موقف تفاوضي ناجح و مرضي بنتائجه لكافة الأطراف.

دكتوراه إدارة التفاوض و المنازعات طريق النجاح والتميز المهني والوظيفي:

 

تعتبردكتوراه إدارة التفاوض شهادة الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات إحدى أرفع أشكال التأهيل التخصصي Professional Education المرموق في جميع دول العالم بالإضافة إلى كونها تعتبر تأهيلاً مهنياً وعملياً راقياً يركز على المعارف الحديثة والخبرات العملية الضرورية وفق المعايير المعمول بها في ميدان إدارة التفاوض و المنازعات.

و يدرس في برامج الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات  العظمى عشرات الألوف من الطلاب الأجانب اللذين ينخرطون بمختلف نماذج التعليم التخصصي العالي ابتداءً من التقليدي في الكليات التقليدية وصولاً إلى التعليم المفتوح ، ومختلف أشكال التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد والدراسة بالانتساب سواءً بنظام الدوام الكامل أو الجزئي.

ميزات خاصة ببرنامج دكتوراه إدارة التفاوض و المنازعات :

يمتع نظام التعليم العالي الناظم لبرامج الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات بسمعة عالمية استثنائية ومميزات خاصة تتمثل فيما يلي:

يمكن للطالب التقدم لدراسة الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات في حال حصوله على شهادة الماجستير في أي تخصص علمي و لا يشترط أن يكون في ميدان إدارة التفاوض و المنازعات حصراً وذلك وفق نظام تحويل و مراكمة الساعات المعتمدة

موقع شهادة الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات في سوق الأعمال والعالم:

تدل الإحصائيات العالمية على أن شهادة الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات هي من أكثر الشهادات التخصصية المطلوبة في أسواق الأعمال في غالبية دول العالم ، وخاصة في مجال إدارة الشركات الكبرى ومشاريع الأعمال بمختلف أشكالها الإنتاجية والخدمية حيث ينخرط عدد كبير من خريجي برامج دكتوراه إدارة التفاوض و المنازعات في أسواق المال والأعمال العالمية والتي أصبحت من أهم الحقول العملية التي تمتص القوى العاملة المؤهلة وفق أرقى المعايير الدولية للعمل بها.

الفئات المستهدفة:

حملة الشهادات الجامعية بمستوى الماجستير أو ما يعادله في أي تخصص و لا يشترط أن تكون في تخصص إدارة التفاوض و المنازعات.

موظفو الوزارات، والهيئات الحكومية.

المحامون، والعاملون في الشؤون القانونية.

ضباط الجيش و الشرطة.

العاملون في القضاء و النيابة.

العاملون في مجال التحكيم.

العاملون في ميدان الصحافة.

العاملون في ميدان العلوم السياسية و العلاقات الدولية.

المستشارون في جميع التخصصات.

مدراء الشئون القانونية و المالية و الإدارية.

رجال الأعمال.

جميع العاملين في حقل إدارة التفاوض وتسوية النزاعات.

الراغبون في التحول عن مسارهم المهني و دخول حقل إدارة التفاوض.

الأهداف الموضوعية:

بمجرد إتمامك لدراسة الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات فسوف تكون قادراً على

1- إتقان مهارات إدارة التفاوض و المنازعات.

2- الحصول على فرص عمل في كبرى الشركات برواتب متميزة.

3- صقل مهاراتك الشخصية و المهنية في عالم إدارة التفاوض و المنازعات و على أعلى مستوى.

4- تحقيق طفرات في مستوى التنمية المهنية لنفسك و في مجال تحقيق أهداف شركتك.

5- امتلاك القدرة على تقديم استشارات تخصصية من منظور خبراتك المهنية رفيعة المستوى.

6- الحصول على أعلى مؤهل دولي تخصصي في إدارة التفاوض و المنازعات تعادل لدى بعض الشركات عدد محدد من سنوات الخبرة يتم احتسابها للدارس عند التحاقه بفرص العمل.

7- التمكن من مهارات تطبيق منهجيات إدارة التفاوض و المنازعات بصورة فعالة.

8- القدرة على تطبيق استراتيجيات إدارة التفاوض بكفاءة.

9- القدرة على تنفيذ استراتيجيات إدارة المنازعات بصورة فعالة.

10- القدرة على التعامل مع المنازعات بشكل احترافي.

11- إتقان مهارات إدارة النزاعات.

12- القدرة على إدارة الأزمات و التنظيم الإداري.

13- القدرة على الإدارة الجيدة للمنازعات و الأزمات.

 

جودة التعليم في برنامج الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات:

الأكاديمية القارية للتعليم العالي ملتزمة بكافة معايير جودة التعليم و التدريب و معتمدة رسمياً في مجال جودة التعليم من قبل اتحاد المدارس و الكليات ، و ملتزمة كذلك بكافة المعايير الأدائية في مجال التعليم العالي Code of Conduct المعتمدة من قبل اتحاد المدارس و الكليات  و دون استثناء .

المقررات الدراسية في برنامج دكتوراه إدارة التفاوض و المنازعات DBA:

وهي عبارة عن مجموعة من المقررات الدراسية المعدة بإشراف نخبة من خبراء التعليم والمصاغة بأسلوب علمي راقي ومحبب ومسهل الفهم وغني بالمعلومات الحديثة والعملية ، و الخالية بشكل فريد من الحشو غير الموظف والغنية بالأمثلة العملية والشروح التطبيقية والأنشطة الدراسية المكملة لأجل ضمان حصول الطلاب على أفضل المعارف العلمية المعاصرة في كل مقرر دراسي وفهمهم له بشكل دقيق. و يحدد عدد المقررات المطلوبة في برنامج الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات من بريطانيا بـ 10 مقررات دراسية بناء على التعليمات الناظمة لبرامج الدكتوراه التخصصية في إدارة التفاوض و المنازعات . و جميع المقررات الدراسية معدة ضمن حزم دراسية أنيقة وتشغل كل وحدة دراسية حوالي 80 – 120 صفحة بقياس A4 ضمن تنسيق فني ملائم للقراءة الممتعة المثمرة. و يحتاج الطالب إلى إنهاء جميع المقررات الدراسية ضمن المدة الكلية المتاحة لتسجيله و هي 18 شهراً من تاريخ التسجيل و فق أعراف التعليم العالي. وتتم دراسة جميع هذه المقررات الدراسية بطريقة التعلم المفتوح من خلال حرم التعليم المفتوح في الأكاديمية القارية للتعليم العالي بإشراف مباشر من ناصح دراسي مسؤول عن مساعدة الطالب في كل ما يختص بشؤون التحصيل العلمي وفق منهجية التعليم المفتوح .

وفيما يلي عرض لتفاصيل المقررات الدراسية في برنامج دكتوراه إدارة التفاوض و المنازعات للطلاب الدارسين باللغة العربية:

مهارات التفاوض

استراتيجيات إدارة التفاوض

منهجيات إدارة التفاوض

إدارة المنازعات و الأزمات

استراتيجيات إدارة المنازعات

مهارات إدارة المنازعات

التنظيم الإداري و إدارة الأزمات

الادارة الاستراتيجية

التجكيم الدولي و فض النزاعات

العلاقات العامة

دكتوراه مهنية في إدارة التفاوض و المنازعات
Price:
2,400£