دكتوراه مهنية في علم النفس المعرفي

سجل على الدورة

دكتوراه مهنية في علم النفس المعرفي

علم النفس المعرفي يعرف أيضاً بـ علم النفس الإدراكي هو مجال فرعي من علم النفس، يقوم باكتشاف العمليات الذهنية الداخلية. حيث يدرس هذا العلم كيف يقوم الناس بالتفكير ، والإدراك و التذكر، والتحدث، وحل المشكلات.

ويعد علم النفس المعرفي ذلك المجال العلمي في السيكولوجيا الذي ينطلق من فرضية أن التفكير هو سيرورة في معالجة المعلومات. ويعود أصل تسمية هذا المجال من السيكولوجيا إلى مفهوم المعرفة  cognitionالذي يحيل على آليات النشاط الذهني. ويهتم المنظور المعرفي بدراسة وظيفة الذكاء وأصل المعارف والاستراتيجيات المعرفية المستعملة في الاستيعاب والتذكر واستثمار المعارف ومعالجة المعلومات في الذاكرة واللغة، وذلك من خلال وظيفة الدماغ.

ويبحث علم النفس المعرفي في العمليات المعرفية المختلفة كالانتباه والإدراك والتذكر والتخزين والتفكير وحل المشكلات وغيرها، من حيث وظائفها، وطبيعتها، وأسلوب عملها، لتتكامل معا في نظام معرفي معقد، حاول العلماء على مر العصور فهمه وتبسيطه لمساعدة الناس على فهم بعضهم البعض، وتوجيه عمليات التعلم والإنجاز، لا بل مساعدتهم في جميع مجالات الحياة المختلفة.  لقد ميز الله تعالى الإنسان على بقية الكائنات الحية التي خلقها بقدرات معرفية متطورة، ولغة بشرية خص بها الإنسان وحده، ليضع أمامه تحديا آخر ليفهم أخاه الإنسان من حيث طرق تفكيره واتخاذه لقراراته، وليساعدنا على تنمية قدراته إلى أقصى مستوى ممكن.

وعلم النفس المعرفي من العلوم التي تطورت كثيراً في العقود الأخيرة حيث ارتبط البحث في علم النفس المعرفي كذلك باتجاه معالجة المعلومات، وذلك من خلال النظر إلى العمليات المعرفية كعمليات منظمة ومتسلسلة وفق نظم معالجة محددة للمعلومات، كما هو الحال في علم الحاسوب، مما سمح بولادة علم الذكاء الاصطناعي الذي يسعى إلى تطوير أجهزة قادرة على ممارسة بعض النشاطات المعرفية بنفس أسلوب الإنسان وطريقته في التعامل مع المعلومات.

والهدف النهائي من علم النفس المعرفي: هو زيادة فهمنا للعمليات المعرفية واستخدامها في تحسين العملية المعرفية التربوية وتحسين أساليب التفكير ومعالجة المشكلات المختلفة والاستفادة من قدراتنا المعرفية بأقصى درجة ممكنة.

الافتراضات الأساسية لعلم النفس المعرفي هي:

الافتراض الأول: ويتعلق بمنهج الاستبطان الذي يعتمد على النظر بعمق داخل أفكار الفرد ويعتبر هذا المنهج البحثي في المناهج محدودة الاستخدام نظرا لصعوبة استبطان الكثير من المعلومات كما أنه لا يمكن ملاحظة ما يستبطنه الأفراد بشكل مباشر ولكننا نستدل عليه بما يظهرونه من سلوك وبما يقررونه. الأمر الذي يقود إلى صعوبة استخدام المنهج ،فالفرد يصعب عليه أداء السلوك وملاحظته في آن واحد وإذا لاحظ السلوك قد يصعب عليه التعبير عنه بشكل جيد ونظرا لذلك الصعوبات والمشكلات يوصي الكثير من العلماء عند دراسة علم النفس المعرفي وإذا لجئ إليه فيجب أن يكون استخدامه في نطاق محدود وتحت شروط معينة.

 

الافتراض الثاني: الصدق البيئي للقواعد والحقائق والنظريات المتعلقة بالمعرفة ، بمعنى أخر يجب أن يجب على الباحث في مجال علم نفس المعرفي أن يتأكد من الصدق الواقعي أو النسبي للنتائج والحقائق التي يخلص إليها من أبحاثة قبل تعميها ويستند هذا الافتراض على الباحث الذي يقوم بأعداد الإجراءات ويختار العينة ليكون بحث موضوعي وليس في كل الأحوال تكون النتائج التي يصل إليها مستندة من الواقع، هذا يتطلب من الباحث دراسة النتائج ومقارنتها مع ما يحدث في الواقع لدى عينات أخرى من البحث.

الافتراض الثالث: ويتعلق بإمكانية دارسة العمليات المعرفية بمعزل عن المتغيرات الفسيولوجية physiology      للإنسان ضمن المسلم به أن النشاط الإنساني كله متكامل إلا أنه لضرورة البحث العلمي تتطلب عزل بعض الحقائق لدراستها في الوقت الذي يتم فيه تثبيت أو عزل ظواهر أخرى قد تتداخل مع التجربة البحثية والمطلوب من الباحث في مجال علم نفس المعرفي أن يراعي عزل وتثبيت النشاط الفسيولوجي الداخلي للمخ والجهاز العصبي نظرا لتأثيرها على العمليات العقلية وإن كان عزل هذه المتغيرات صعب أو مستحيل إلا أنه يتوجب عليه عزلها وتثبيت أثرها. حيث أن النشاط العقلي  تعد عمليات متداخلة ولا تعمل بمعزل عن النشاط الفسيولوجي الداخلي والخارجي ويجب انتقاء الأفراد لديهم مستوى مشترك من النشاط الفسيولوجي.

دكتوراه علم النفس المعرفي طريق النجاح والتميز المهني والوظيفي:

تعتبر شهادة الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي إحدى أرفع أشكال التأهيل التخصصي Professional Educationالمرموق  جميع دول العالم بالإضافة إلى كونها تعتبر تأهيلاً مهنياً وعملياً راقياً يركز على المعارف الحديثة والخبرات العملية الضرورية وفق المعايير المعمول بها في ميدان علم النفس المعرفي.

و يدرس في برامج الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي العظمى عشرات الألوف من الطلاب الأجانب اللذين ينخرطون بمختلف نماذج التعليم التخصصي العالي ابتداءً من التقليدي التقليدية وصولاً إلى التعليم المفتوح ومختلف أشكال التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد والدراسة بالانتساب سواءً بنظام الدوام الكامل أو الجزئي.

ميزات خاصة ببرنامج دكتوراه علم النفس المعرفي :

يمتع نظام التعليم العالي في المملكة المتحدة الناظم لبرامج الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي بسمعة عالمية استثنائية ومميزات خاصة تتمثل فيما يلي:

يمكن للطالب التقدم لدراسة الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي في حال حصوله على شهادة الماجستير في أي تخصص علمي و لا يشترط أن يكون في ميدان علم النفس المعرفي حصراً وذلك وفق نظام تحويل و مراكمة الساعات المعتمدة في المملكة المتحدة.

موقع شهادة الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي في سوق الأعمال في العالم:

تدل الإحصائيات العالمية على أن شهادة الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي هي من أكثر الشهادات التخصصية المطلوبة في أسواق الأعمال في غالبية دول العالم ، وخاصة في مجال علم النفس المعرفي بمختلف أشكاله حيث ينخرط عدد كبير من خريجي برامج دكتوراه علم النفس المعرفي  في المصحات والمنشآت الصحية و النفسية الدولية والتي أصبحت من أهم الحقول العملية التي تمتص القوى العاملة المؤهلة وفق أرقى المعايير الدولية للعمل بها.

الفئات المستهدفة:

الأخصائيون النفسيون.

المعلمون و أساتذة التعليم الإكمالي و الثانوي.

العاملون في مجال الإرشاد النفسي و التربوي.

جميع العاملين في مجال الإرشاد الطلابي.

العاملون في مجال الصحة النفسية للطفل.

العاملون في مجال العلاج السلوكي للطفل.

الآباء و العاملون في مجال التكوين المهني

الراغبون في الحصول على هذا البرنامج بغض النظر عن السن أو التخصص.

و ينطوي برنامج الدكتوراه التخصصية في علم النفس المعرفي على المقررات الدراسية النموذجية التالية:

علم نفس الانتباه و التركيز

علم نفس التعرف و الاستكشاف

علم نفس الفهم و الاستيعاب

علم نفس القدرات الإدراكية

علم نفس الذاكرة و النسيان

علم نفس اللغة و الأفكار

علم نفس تعلم اللغات

علم نفس حل المشاكل و صناعة القرار

علم نفس المعرفة  و القانون

دكتوراه مهنية في علم النفس المعرفي
Price:
2,400£