دكتوراه مهنية في علم نفس الطفل

سجل على الدورة

دكتوراه مهنية في علم نفس الطفل

يهتم دكتوراه علم نفس الطفل الآباء و الأمهات بالطفل قبل أن يأتي للحياة و يتزايد الاهتمام به بعد المجيء و ذلك باعتبار أن ذا الطفل هو المستقبل و الامتداد للأبوين و يرى فيه الوالدين الأحلام التي لم تتاح لهما الفرصة لتحقيقها لأنفسهم و تشمل مرحلة الطفولة العديد من التطورات في مختلف النواحي البدنية  النفسية و الاجتماعية و الشخصية للطفل فبالإضافة لنمو الطفل بدنياً و تزايد عدد خلاياه الجسدية فهو يتعلم من البيئة المحيطة و  تزداد مهاراته كذلك و تكون لديه اتجاهات أخلاقية و يتطور لديه مستويات الذكاء المختلفة و في حين أن الجينات الوراثية تتحكم في مجموعة من الصفات الجسدية كلون الشعر و العينان و البشرة و غيرها فهناك مجموعة أخرى من الصفات التي يكتسبها الكائن الحي من البيئة المحيطة و تفاعلاته مع الآخرين سواء كانوا من الأقارب و الأسرة أو جماعة الرفاق و غيرها و يبدأ الطفل في مراحل عمره المبكرة اختبار عدة انفعالات مختلفة منها السرور و الألم و عند بلوغه العام و نصف يبدأ باختبار شعور الغضب و الحب و الكراهية لأشياء من حوله كرفض أنواع معينة من الطعام و قبول البعض الأخر و كذلك التعلق باللعبة و مع بلوغه العام الثاني تزداد تعقيدات التفاعلات التي يمر بها و تزداد أهدافه و تزداد معها الانفعالات التي يمر بها كذلك و يبدأ الطفل كذلك مع العام الثاني التمييز بينه و بين الأشياء و مع بلوغه الرابعة من العمر يبدأ بالتفكير و لكن بأسلوب منصب على الذات و غير قادر على تفهم الآخرين و رغباتهم و يتميز نمو الطفل بحاجات معينة لكل مرحلة من مراحل النمو تلك و لا يجوز محاولة فرض تعلم مهارة قبل الموعد المناسب لها و جاهزية الطفل الكاملة لتعلمها  و يهتم علم نفس الطفل بتشكيل وجدان الطفل و تفهم مختلف الدوافع و تحليل الخبرات النفسية التي يكتسبها خلال مرحلة الطفولة و التي يستمر معظمها معه على مدار حياته فنجد أن التطور النفسي يبدأ من خلال إدراك الطفل للمثير من حوله و ليكن الصوت مثلا و تستقبله أجهزة الحس المخصصة لاستقبال هذا المثير ثم يأتي دور الاستجابة المناسبة بعد الإدراك لماهية الصوت فإذا كان صوت جميل و هادئ تكون الاستجابة بالضحك أو الهدوء و إذا كان الصوت مرتفع فيمكن أن تكون الاستجابة بالبكاء فزعاً و مع تكرا الارتباط بين المؤثر و الاستجابة يحدث التعلم و تتكون الدوافع و التي تتطور بعد أن كانت تقتصر على الجوع و العطش فقط نجد تطور ملحوظ في تلك الدوافع حيث تتطور مع تزايد نمو الطفل العقلي و تطور إدراكه للأمور من حوله و تعتبر الدافعية من أكثر العمليات النفسية غموضاً و تعقيداً في الدراسة حيث أنها لا تسير دوماً وفقاً للمنطق بل تتداخل معها العديد من العوامل الأخرى و يزيد من تعقد نفسية الطفل و تعقد خبراته مع النمو المستمر أنه يولد بحواسه الخمس مكتملة النمو و قادرة على استقبال مختلف المثيرات و إصدار ردود فعل منعكسة متعددة بما يوضح الإعجاز في خلق الإنسان و مدى تعقيد مراحل نموه النفسي تكاملا مع مراحل نموه المختلفة على جميع النواحي.

دكتوراه علم نفس الطفل طريق النجاح والتميز المهني والوظيفي:

تعتبر دكتوراه علم نفس الطفلشهادة الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل من بريطانيا إحدى أرفع أشكال التأهيل التخصصي Professional Education المرموق و جميع دول العالم بالإضافة إلى كونها تعتبر تأهيلاً مهنياً وعملياً راقياً يركز على المعارف الحديثة والخبرات العملية الضرورية وفق المعايير المعمول بها في ميدان علم نفس الطفل.

و يدرس في برامج الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل عشرات الألوف من الطلاب الأجانب اللذين ينخرطون بمختلف نماذج التعليم التخصصي العالي ابتداءً من التقليدي في الكليات التقليدية وصولاً إلى التعليم المفتوح ومختلف أشكال التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد والدراسة بالانتساب سواءً بنظام الدوام الكامل أو الجزئي.

ميزات خاصة ببرنامج دكتوراه علم نفس الطفل :

يمتع نظام التعليم العالي الناظم لبرامج الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل بسمعة عالمية استثنائية ومميزات خاصة تتمثلفيما يلي:

يمكن للطالب التقدم لدراسة الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل في حال حصوله على شهادة الماجستير في أي تخصص علمي و لا يشترط أن يكون في ميدان علم نفس الطفل حصراً وذلك وفق نظام تحويل و مراكمة الساعات المعتمدة .

موقع شهادة الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل في سوق الأعمال في العالم:

تدل الإحصائيات العالمية على أن شهادة الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل هي من أكثر الشهادات التخصصية المطلوبة في أسواق الأعمال في غالبية دول العالم ، وخاصة في المجالات الخدمية حيث ينخرط عدد كبير من خريجي برامج دكتوراه علم نفس الطفل في المنشآت الخدمية والتي أصبحت من أهم الحقول العملية التي تمتص القوى العاملة المؤهلة وفق أرقى المعايير الدولية للعمل بها.

الفئات المستهدفة:

حملة الشهادات الجامعية بمستوى الماجستير أو ما يعادله في أي تخصص و لا يشترط أن تكون في تخصص علم نفس الطفل.

الأخصائيون النفسيون.

العاملون في مجال الإرشاد النفسي و التربوي.

جميع العاملين في مجال الإرشاد الطلابي.

العاملون في مجال الصحة النفسية للطفل.

العاملون في مجال العلاج السلوكي للطفل.

الراغبون في الحصول على هذا البرنامج بغض النظر عن السن أو التخصص.

الأهداف الموضوعية:

بمجرد إتمامك لدراسة الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل من بريطانيا فسوف تكون قادراً على

1- إتقان أسس علم نفس الطفل.

2- الحصول على فرص عمل في كبرى المنظمات الخدمية برواتب متميزة.

3- صقل مهاراتك الشخصية و المهنية في عالم علم نفس الطفل و على أعلى مستوى.

4- تحقيق طفرات في مستوى التنمية المهنية لنفسك و في مجال تحقيق أهداف منشآتك.

5- امتلاك القدرة على تقديم استشارات تخصصية من منظور خبراتك المهنية رفيعة المستوى.

6- الحصول على أعلى مؤهل دولي تخصصي في علم نفس الطفل من بريطانيا تعادل لدى بعض المنشآت عدد محدد من سنوات الخبرة يتم احتسابها للدارس عند التحاقه بفرص العمل.

7- التمكن من مهارات تطبيق نظريات علم نفس الطفل بصورة فعالة.

8- القدرة على تطبيق أسس علم نفس الطفل بكفاءة.

9- القدرة على تنفيذ أولويات علم نفس الطفل بصورة فعالة.

10- القدرة على معرفة الوعي و اللغة والإدراك عند الطفل.

11- إتقان التطور العاطفي و الأخلاقي و الاجتماعي.

12- القدرة على تنفيذ تطبيقات علم نفس الطفل.

13- التركيز الفاعل و المكثف على علم نفس الطفل.

جودة التعليم في برنامج الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل:

الأكاديمية القارية للتعليم العالي ملتزمة بكافة معايير جودة التعليم و معتمدة رسمياً في مجال جودة التعليم من قبل اتحاد المدارس و الكليات ، و ملتزمة كذلك بكافة المعايير الأدائية في مجال التعليم العالي .

المقررات الدراسية في برنامج دكتوراه علم نفس الطفل:

وهي عبارة عن مجموعة من المقررات الدراسية المعدة بإشراف نخبة من خبراء التعليم والمصاغة بأسلوب علمي راقي ومحبب ومسهل الفهم وغني بالمعلومات الحديثة والعملية ، و الخالية بشكل فريد من الحشو غير الموظف والغنية بالأمثلة العملية والشروح التطبيقية والأنشطة الدراسية المكملة لأجل ضمان حصول الطلاب على أفضل المعارف العلمية المعاصرة في كل مقرر دراسي وفهمهم له بشكل دقيق. و يحدد عدد المقررات المطلوبة في برنامج الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل بـ 10 مقررات دراسية بناء على التعليمات الناظمة لبرامج الدكتوراه التخصصية في علم نفس الطفل. و جميع المقررات الدراسية معدة ضمن حزم دراسية أنيقة وتشغل كل وحدة دراسية حوالي 80 – 120 صفحة بقياس A4 ضمن تنسيق فني ملائم للقراءة الممتعة المثمرة. و يحتاج الطالب إلى إنهاء جميع المقررات الدراسية ضمن المدة الكلية المتاحة لتسجيله و هي 18 شهراً من تاريخ التسجيل و فق أعراف التعليم العالي. وتتم دراسة جميع هذه المقررات الدراسية بطريقة التعلم المفتوح من خلال حرم التعليم المفتوح في الأكاديمية القارية للتعليم العالي بإشراف مباشر من ناصح دراسي مسؤول عن مساعدة الطالب في كل ما يختص بشؤون التحصيل العلمي وفق منهجية التعليم المفتوح .

وفيما يلي عرض لتفاصيل المقررات الدراسية في برنامج دكتوراه علم نفس الطفل للطلاب الدارسين باللغة العربية:

علم النفس التطوري للطفل

دراسات متقدمة في علم النفس التطوري للطفل

علم النفس السلوكي للطفل

دراسات متقدمة في علم النفس السلوكي للطفل

أسس علم نفس الطفل

نظريات علم نفس الطفل

بيولوجيا التطور الجسدي و العقلي

الوعي و اللغة والإدراك عند الطفل

التطور العاطفي و الأخلاقي و الاجتماعي

تطبيقات علم نفس الطفل

دكتوراه مهنية في علم نفس الطفل
Price:
2,400£