ماجستير مهني في التغذية و الصحة العامة

سجل على الدورة

ماجستير مهني في التغذية و الصحة العامة

Professional Master in Nutrition and Public Health

لا يمكن بأي حال التحدث عن الصحة العامة للإنسان بدون ذكر التغذية و الغذاء بأنواعه المختلفة و الغذاء لا يمثل أساس من أساسيات حياة و بقاء الإنسان فقط بل هو مفتاح من مفاتيح الصحة و الشباب كذلك فالأشخاص الذين يتمتعون بنظام غذائي سليم في حياتهم تكون لديهم مستويات مرتفعة من الصح الجيدة و أقل نسب للأمراض بينما يؤدي سوء التغذية للإصابة بالعديد من الأمراض و حتى الوفيات و يؤثر بشكل سلبي على معدل إنتاجية الفرد و مع التطور أصبحت التغذية علم من العلوم الهامة التي تتناول تركيب أنواع الغذاء المختلفة و تفاعلات الطعام عندما يتناولها الإنسان و طرق تفاعل الجسم البشري معها كذلك كما يهتم علم التغذية كذلك بدراسة ما يتعرض له الشخص عندما يتناول كميات زائدة أو غير كافية من العناصر الغذائية و دور الغذاء بمكوناته المختلفة في تحقيق مفهوم الصحة و الوقاية من الأمراض و يتناول كذلك سبل توفير الوجبات الغذائية المناسبة لكافة فئات البشر و بمختلف الأعمار و بما يلبي كافة الاحتياجات التي تختلف من شخص لآخر وفقاً للعديد من العوامل منها ( العمر – الحالة الصحية – طبيعة البيئة – طبيعة النشاط و كميته ) و قد تزايد الاهتمام بالتغذية لما لها من جانب صحي هام و كذلك جانب اقتصادي متمثل في أن تحقيق الوقاية من أمراض سوء التغذية من شأنها تجنب الإصابة بالعديد من الأمراض المرافقة لذلك و هو ما يعني تقليل نفقات الرعاية الطبية فالغذاء هو الدواء لبعض الأمراض و هو الوقاية لعدد آخر منها و ترتبط أهمية الغذاء الصحي في توفيره للعناصر و المكونات التي تحتاجها خلايا الجسم بشكل مستمر حتى يمكنها القيام بوظائفها بشكل سليم و لا يقتصر علم التغذية على فهم مكونات الغذاء و كيفية تعامل الجسم معها بل يشمل كذلك الامتصاص للطعام و تحولاته داخل الجسم و عمليات الأيض كذلك و تتنوع الأغذية المختلفة في كم و نوع المغذيات التي تحتويها و تتنوع كذلك في وظائف تلك العناصر فبعض عناصر الغذاء غني بالطاقة كالدهون و الكربوهيدرات بينما البعض الآخر أساسي للنمو و تعويض الخلايا التالفة كالبروتينات و تقوم عناصر غذائية أخرى كالفيتامينات و الأملاح المعدنية بدور الوقاية من الأمراض و تتمثل التغذية السليمة في توفير وجبات غذائية تتضمن كافة تلك العناصر بنسب متوازنة مع الابتعاد عن العادات الغذائية الخاطئة و التي انتشرت نتيجة الإعلام و التغيرات الثقافية و الاقتصادية و التي تسببت في ظهور العديد من الأمراض و أبرزها السمنة و ما يرافقها كأمراض القلب و ارتفاع ضغط الدم و البول السكري و انتشاره لدى الأطفال و التهابات الكبد و تدهن الكبد كذلك نتيجة الإسراف في تناول الأطعمة المقلية و المقرمشات و المشروبات الغازية ( وباء العصر ) و غيرها من الأغذية الضارة التي يجب الابتعاد عنها و الالتزام التام بالغذاء الصحي الطبيعي للحفاظ على الصحة العامة و الشباب.

الفئات المستهدفة:

أخصائيو التغذية.

أخصائيو الطب الرياضي.

خبراء و أخصائيو العلاج الطبيعي.

الممارس الصحي الذي يسعى لتوسيع معرفته بأصول التغذية.

العاملون في مجال الصحة و التغذية الصحية؛ الأطباء، التمريض، معدي الطعام… إلخ.

العاملون في ميدان الطب البديل.

العاملون في ميدان الطب التكميلي.

جميع العاملين في حقل التغذية و اللياقة و الحميات.

رجال الأعمال والموظفين المعنيين بتجهيز وإنتاج الأغذية في مجال التسويق.

الراغبون في الإلمام بكل ما يتعلق بفقدان الوزن والتغذية.

الراغبون في التحول عن مسارهم المهني الحالي ودخول حقل التغذية و اللياقة و الحميات.

و ينطوي الماجستير التخصصي في التغذية و الصحة العامة على المقررات الدراسية النموذجية التالية:

التغذية الصحية

أصول الصحة العامة

ممارسة الصحة العامة

الصحة العامة و المجتمع

التغذية السريرية

ماجستير مهني في التغذية و الصحة العامة
Price:
1,200£