ماجستير مهني في التغذية و الطب البديل

سجل على الدورة

ماجستير مهني في التغذية و الطب البديل

Professional Master in Nutrition and Alternative Medicine

ماجستير تغذية و طب بديل الغذاء هو الحياة و ما يأكله الإنسان هو ما يبدو على صحته و مظهره الخارجي و ملامح وجهه و صدقت المقولة التي توضح أن المعدة هي بيت الداء و هي سبيل الدواء كذلك و لأهمية الغذاء منذ القدم فقد تناوله الكثير من العلماء على مر العصور الإنسانية بالبحث و التنظير و التجارب كذلك لفهم الدور القوي للغذاء في صحة الإنسان و علاجه من الأمراض كذلك و ظهرت العديد من المصطلحات المعبرة عن هذا الفكر و من أبرزها مصطلح الطب البديل و الذي لقى اهتماماً بالغاً في العصر الحديث لما عليه من جدل حول أفكاره و انتقادات لممارسات البعض ممن يدعي العلاج بالطب البديل مع الاهتمام الشعبي به و لبساطة أساليبه فقد كان وصوله لفئات كبيرة من المجتمع امرأ حتمياً حتى للمتعلمين من هؤلاء السكان كذلك و قد انتشر كذلك مع التقدم الدعائي الكثير من المراكز و الجهات التي تدعي علاج أصعب الأمراض بالطب البديل بما فيها الأمراض المزمنة التي ترافق الإنسان طوال الحياة ( كالبول السكري و بعض أمراض الكبد و غيرها )  و قد أدت تلك الممارسات غير المسؤولة في بعض الأحيان لحدوث مشكلات أصعب من المرض نفسه و قد أدى ذلك لوجود فكرة سلبية حول مفهوم الطب البديل لدى الكثير من الناس و البعض عندما يسمع مصطلح الطب البديل لا يتذكر سوى ( العلاج بأبوال الإبل و ما شابه ذلك ) رغم أن تلك الفكرة السلبية ناتجة عن جرأة البعض على ادعاء العلم و ممارسة سلوكيات يظنونها صحيحة و هم قاصرين عن بلوغ العلم الحقيقي النافع للناس و لم يكن الطب البديل بدلاً كاملاً عن الطب الحقيقي بل يطلق عليه البعض الطب المكمل حيث يساعد مثلاً تعاطي جرعات محددة من عسل النحل مع علاج بعض أمراض سوء التغذية و لم يخبر الطبيب المعالج المريض بأن العسل وحده سيكون كافي كعلاج و يوضح ذلك أن الطب البديل طب مساعد و لا يقتصر مفهوم الطب البديل بالطبع على التغذية فقط و لكنها جزء رئيس من وسائله العلاجية التي تحتاج للدراسة و التقييم حول أهميتها و نتائجها الفعلية و لا يخلو الحديث عن الغذاء و الطب البديل من العلاج بالأعشاب و بالذهاب لبعض الصيدليات و محلات العطارة كذلك تجد الكثير من العلاجات و الوصفات تقريباً لمعظم الأمراض التي يعرفها الإنسان و التي تعد وحدها وجهة خصبة للباحثين من كليات الصيدلة و خبراء العقاقير و التركيبات الدوائية و الكيمائية و غيرها لدراسة فاعلية و سلامة تلك المركبات و مدى أمانها للاستخدام الآدمي و يتضح الاستخدام العقلاني للغذاء في مجال الطب البديل في مجال تناول بعض أنواع الأطعمة عند التعرض لأمراض محددة لما لها من خصائص تفيد بهذا الشأن و على سبيل المثال يفيد تناول ثمار الموز في مكافحة تصلب الشرايين و علاج السعال و يأتي دور المختص في تحديد الكمية المناسبة من ثمار الموز اللازمة لتحقيق ذلك الهدف و هكذا لباقي الأطعمة و في جميع الأحوال لا يمكن الاستغناء عن الطب الحقيقي لتكوين منظومة علاجية قوية و فعالة تؤدي بالمريض لتحقيق مستويات الشفاء المطلوبة.

الفئات المستهدفة:

أخصائيو التغذية.

أخصائيو الطب الرياضي.

خبراء و أخصائيو العلاج الطبيعي.

الممارس الصحي الذي يسعى لتوسيع معرفته بأصول التغذية.

العاملون في مجال الصحة و التغذية الصحية؛ الأطباء، التمريض، معدي الطعام… إلخ.

العاملون في ميدان الطب البديل.

العاملون في ميدان الطب التكميلي.

جميع العاملين في حقل التغذية و اللياقة و الحميات.

رجال الأعمال والموظفين المعنيين بتجهيز وإنتاج الأغذية في مجال التسويق.

الراغبون في الإلمام بكل ما يتعلق بفقدان الوزن والتغذية.

الراغبون في التحول عن مسارهم المهني الحالي ودخول حقل التغذية و الطب البديل.

و ينطوي الماجستير التخصصي في التغذية و الطب البديل على المقررات الدراسية النموذجية التالية:

التغذية الصحية

أصول الطب البديل

التغذية و اللياقة البدنية

التغذية العلاجية

 

ماجستير مهني في التغذية و الطب البديل
Price:
1,200£